PalestineRemembered.com About Us Satellite Oral History
Menu Conflict 101 Zionist FAQ Pictures Donate
PalestineRemembered.com Satellite View Search Donate Contact Us النسخة العربية
About Us Zionist FAQ Conflict 101 Pictures Maps Zionist Quotes Zionism 101 R.O.R. 101 Oral History Site Members


Return to 'Amari Refugee Camp
Print
'Amari Refugee Camp - مخيّم الأمعري : alamari
Help us identify the direction, places, people,...etc. in this picture? Post your comment (23 comments)
      Next
النسخة العربية
כדי לתרגם עברית
eMail

'Amari Refugee Camp - مخيّم الأمعري : alamari

Posted by borghal Uploaded on November 26, 2008
 
Add a picture    1   2   3   4   5   6   7   8   9    Next Satellite View
 

Post Your Comment

Posted by أبو جمعة on November 30, 2010 #126939

كل التحية لك أخي الفاضل الأستاذ وليد رجب ( أبو خالد) وما شاء الله عن ذاكرتك التي أعادتناإلى ما يقرب من خمسين عاما مضت من القرن الماضي. والله لقد صدقت ما ذكرت حيث أن مركز الشباب في تلك الحقبة كان شعلة من الحركة والنشاط المتواصل ولكن ظروف حرب عام 1967 كانت سببا رئيسيا لتوقف هذه الحركة وهذه الخلية.. ولكن ما شاء الله عن شباب المركز في هذه الأونة الذين حملوا الراية وشقوا طريق النجاح الذي بدأه الأولون ... بارك الله في هذه السواعد وأدامها ووفقها لما فيه الخير لللأمعري ولهذه الأمة المجيدة ...
Posted by وليدرجب رجب on November 19, 2010 #126163

شكرا ياأخ شافعي عندما كنت تدخل الى مركز شباب الامعري كنت تخاله خليّة من نحل من كثرة الشباب الذين يتوافدون عليه من كثرة النشاطات المتواجدة فيه شباب يمارسون النشاط الرياضي في كل مجالاته من كرة قدم وملاكمة وكمال أجسام وكرة طائرة وطاولة وسلة وشباب في المكتبة التي تحتوي مئات الكتب من طلبة الجامعات والمدارس
وكمال الاجسام لقد ذكرتنا بالذي كان مشرفا" عليهاالشهيد ابراهيم النجار صاحب الاخلاق الدمثة الذي انهى الدراسةالثانوية عام 1965 والتحق بمعهد قلنديا ليدرس الادارة ليكتب له الله الشهادة بعد عام 1967 في عملية فدائية وكان المركز يحصد في كل عام العديد من الجوائز في رياضة كمال الاجسام وممن كان له نشاط في كمال الاجسام الشباب عوني حسونة ومصطفى محمد علي واحمد العالم والثقافة والنشاط الثقافي كانت المكتبة شعلة من النشاط وكانت المجلة الثقافية التي كان يشرف عليها سامي الخطيب ووليد رجب تحقق فوزا" كل عام كأفضل مجلة في الضفتين
عام 1965 نظمت المؤسسات التي كانت في مدينة البيرة ومنها مركز الامعري مهرجان البيرة الصيفي الاول لمدة ثلاث ليال متواصلة وقد افتتحة نائب الملك في ذلك الوقت قدم هذا المهرجان العديد من الفقرات الفنية والوطنية والتي لاقت الترحاب من كافةالحضور وشارك فيه نخبة من الفنانين منهم فؤاد حجازي والملحن احمد غنام والشاعرة هدية عبد الهادي والفنان اسماعيل شموط الذي رسم جدارية المهرجان وكانت فقرة مركز الامعري فقرة مميزة قوطعت بالتصفيق عدة مرات ولقد اشرف على اخراجها احمد ابو الريش وشارك فيها ابراهم جبيل ومجمد سعيد رمضان وزياد ابو كويك وصالح ابو اصبع ووليد رجب وشعبان رمضان وعوني السمهور ي وحمدي نجم والمناضلة رسمية عودة وغيرهم
Posted by أبو جمعة on October 12, 2010 #123440

تحيةإجلال واحترام لمخيم الأمعري ولأهله ومحبيه وساكنيه منذ إنشاءه وحتى يومنا هذا ....
عودة إلى تعليقي السابق والمؤرخ في 7 تشرين أول (7/10/2010) والمذكور فيه أسماء مؤسسي وإدارييي وأعضاء مركز شباب الأمعري قبل عام 1967، لقد فاتني ذكر إسم أحد أبطال كمال الأجسام في النادي أنذاك وهو البطل إبراهيم النجار والذي استشهد في غور الأردن فس السبعينات من القرن الماضي خلال اشتباك مسلح مع الإسرائيليين. كان الشهيد إبراهيم النجار يتمتع بأخلاق عالية ومحبوب من قبل الجميع. رحم الله بطلناإبراهيم النجار وجعله مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن إولئك رفيقا .....
Posted by أبو جمعة on October 11, 2010 #123343

كل التحية للأمعري وأهل الأمعري ... ولكل الأخوة الكرام الذين يشاركون بأرائهم وكتاباتهم عن الأمعري قديما وحديثا ... كل التحية للأخ الكريم حربي يوسف علي رضوان أحد أمهر لاعبي كرة القدم قبل عام 1967 في مركز شباب الأمعري وأحد لاعبي منتخب رام الله في هذه اللعبة والمقيم حاليا في الأردن وكذلك حصوله على بطولة الأردن في التنس الزوجي مع لاعب الأمعري آنذاك المرحوم الدكتور أسعد جبر... أود الإعلام أن الأخ حربي قد ذكّرني أثناء حديثي وتواصلي معه أن مركز شباب الأمعري قد حقق بطولة سباق الضاحية على كأس رئيس الوزراء الأردني أنذاك وصفي التل وكان ذلك في أوائل السيتينات من القرن الماضي على ملعب الشيخ جراح بالقدس وأن مركز شباب الأمعري قد حقق المركز الأول في هذه البطولة على جميع الفرق المشاركة. فعلا أخي حربي والله صدقت لقد فاتتني هذه المعلومة المهمة في تاريخ مركز شباب الأمعري وعلى كل مواطن في هذا المخيم عليه أن يعرف هذه المعلومة المهمة التي لم يعرفها أحد من أعضاء النادي في وقتنا الحاضر وعليه يجب أن تدوّن في سجل البطولات لهذا المركز .... كما أحث كل مواطن عاش في هذا المخيم ولديه معلومات وأفكار وأمور تخص هذا المخيم فلا يبخل بتدوينها في هذا الموقع وله جزيل الشكر والعرفان ... أخوكم رباح الشافعي أبو جمعة
Posted by جمال on October 9, 2010 #123254

آهلي وعشيرتي وآبناء اللِد الآشاوس
نحنُ علي العهد باقون
وإن تخاذل المتخاذلون
واستنكر لحقوقنا المستنكرون
نحنُ باذن الله طلائع التحرير
وسـ نبقي الشوكة في حلق المستعمر
سـ نصبر علي الموت والجوع والحصار
وسـ ننهض من بين الركام
لـ نعيد لفلسطين بسمتها
والي دلال المغربي وصيتها
فوصية الشهداء دينٌ في رقاب كل حُر
\
/

آهلي وعشيرتي وآبناء اللِد الآشاوس

كلماتهم تكتب بالحبر على الورق
وكلماتنا نسطرها بالدم على التراب
فلا نامت اعين الجبناء!!
وليعلم بني صهيون اننا خلقنا لهم جند العذاب
\
\
آهلي وعشيرتي وآبناء اللِد الآشاوس
ان عشنا
عشنا بعزه
وان كانت بذله فعزتنا
تحت التراب
لن ترهبنا طائراتهم...
سفنهم...
دباباتهم...
عدتهم ...
عتادهم...
وسنخرج لهم من تحت التراب ومن بين الوديان
حتى يعلمو جيدا باننا اصحاب حق واصحاب قضيه عادله
ولن يهدا لنا بال إلا بتحرير فلسطين كل فلسطين ورفع العلم
الفلسطيني فوق اسوار وكنائس القدس الشريف
\
/
\
وسنعود إلى اللِد والرمله ويافا وعكا وبيسان طال الزمن
أم قصر ...
لإننا آقسمنا اليمين ومُنذ الآذل بأننا
عائدون .. عائدون .. عائدون
وإلى أن يأتى هذا اليوم
فكل التحيه إلى شيوخ ونساء وشباب وآشبال وزهرات مدينة اللد .. .. ..
Posted by وليدرجب رجب on October 9, 2010 #123244

بداية كل التحية للاخ الشافعي وأهنئه على ذاكرته ولكن للذكرى فقط لم تكن وحدات سكنية بالمعنى المفهوم وانما غرفة واحدة مساحتها 3م بدون أية ملحقات واما مركز الشباب فلقد بدأ في المطعم الذي تحدثت عنه ولسنوات ثم انتقل الى المكان الذي ذكرته بوركت جهودك وأناشد سكان المخيم كل يكتب عن تجربته الشخصية هذه بدايات مخيم الامعري وهي لا تختلف عن بدايات كل المخيمات وبعد اكثر من ستين عاما على البدايةما زال سكان المخيم متمسكين بقراهم التي طردوا منها عندما تسأل احدهم كبيرا ام صغيرا بنتا ام سيدة من اي بلد انت يذكر لك على الفور اسم بلده التي طرد منها وعليه قدم مخيم الامعري عشرات الشهداء فحقهم علينا ان نتذكرهم دائما وان نطلب لهم الرحمة من الله ويجعل مثواهم الجنة منهم عبد المنعم ابوحميد ومحمود الباباونضال المصري ونهيل الطوخي وسليم ريحان وناصر شاهين وحازم عيد وعبد الرحمن طمليه ووليد حمايل وعلي الياسيني وصابر براش ومحمد جاد الحق وميلاد ابو العرايس وسعاد عايدية وعامرعايديةوماهرالشوعاني ونبيل فليفل وثائر المالحي وعماد العناتي وفادي العجل واحمد ابو رداحة وكمال بدران واحمد العمري وسعاد عطيوي وشيماء المصري وعرفات المصري ووفاء ادريس وحسنين رمانة وملاك وشهد جمال بركات وبشرى حسين ابو كويك واطفالها محمد وبرابو كويكاء وعزيزة
Posted by أبو جمعة on October 7, 2010 #123124

مخيم الآمعري - مخيم الصمود - مخيم الأبطال - مخيم صانع الرجال - مخيم العزة والكرامة حفظه الله ورعاه ..

بداية وقبل أن أستهل حديثي (كتابة) لا يسعني إلاّ أن أتقدم بجزيل شكري وعميق إمتناني لمن سبقني في الكتابة عن هذا المخيم الأغر وأخص بالذكر الأخ وليد رجب ( أبو خالد) مع كل الإحترام والتقدير.. كما لا يفوتني أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل الأخوة القائمين على هذا الموقع لجهودهم العظيمة. إنني أنا رباح الشافعي (أبو جمعة) عشت وعائلتي في هذا المخيم منذ إنشاءه بعد نكبة عام 1948 حيث كان في بدايته قائما على الخيام فقط والمزودة من وكالة الغوث الدولية حيث كانت الخيام نوعين: الأولى وكانت تسمى (الزعموط) وشكلها كالهرم وكان هذا النوع بعطى للعائلات القليلة العدد(من نفر إلى ثلاثة أنفار) أما من هم أكثر من ذلك فكانوا يتسلمون خيمة أكبر تسمى (الهندية) وكانت مستطيلة الشكل. كانت الخيمة كما هو معروف تثبت بحبال وأوتاد حتى تثبت أمام الرياح القوية وأحيانا كانت تطير من مكانها من شدة الرياح حيث كان أصحابها يعانون الأمرين. لا أعمال للناس ولا أكل ولا شرب من جهدهم الخاص سوى ما تقدمه لهم وكالة الغوث من إعانة شهرية كانت تشمل الطحين والرز والعدس والسكر وزيت القلي وأحيانا بعض التمر والجبنة الصفراء (الكشكوان) وفي الشتاء كانت الوكالة توزع ما يسمى "بقج " من الملابس والكاز بين الفينة والأخرى. أما الماء فحدث ولا حرج حيث كان الناس يصطفون على عين الماء التي أنشأتها وكالة الغوث من منتصف الليل حتى صباح اليوم التالي للحصول على تنكة ماء واحدة أو إثنتين وذلك حسب عدد أنفار العائلة وهذا أمر يقرره القيّم على عين الماء وهو موظف من قبل وكالة الغوث. كانت الوكالة بين الفينة والأخرى تحضر أفلاما سينمائية يتم عرضها على حائط مركز التغذية في المخيم للترويح عن الناس وهمومهم. أما ما ذكر عن مركز التغذية فهذا مركز كان يوفر وجبات غذائية يومية لطلاب المدرصة التابعة للوكالة أنذاك ، إضافة لوجبات الصباح من الحليب واللبن وحبة من زيت السمك الذي كان تناوله إجباريا قبل الدخول للصفوف . كانت حياة الناس قاسية جدا ومعاناتهم أكبر مما تتصورون والشاهد على ذلك كان كثير من الطلاب يأتون لمدارسهم حفاة الأقدام وأحد عمال الوكالة كان يأتي على المدرسة كل فترة لرش رؤوس الطلاب من مادة "أل دي دي تي" للقضاء على ما تحتويه شعور رؤوسهم من قمل وحشرات وأمراض مختلفة.

بعدعدة سنوات من المعاناة في الخيام تطورت الأمور حينها بدأت وكالة الغوث ببناء بعض الوحدات السكنية للذين لم يستطيعوا بناء بيوت من السناسل (الحجارة) حتى أصبح المخيم بعد إنشاءه بعشرة سنين تقريبا يحتوي على نوعين من البيوت، النوع الأول من السناسل (الحجارة) كما ذكرت وكان سقفها من الكرميد أو الزينكو وتم بناءها على نفقة أصحابهاحسب إمكاناتهم والأخر من الوحدات السكنية المبنية من قبل وكالة الغوث. من كان يملك وحدة سكنية سقفها من الباطون المسلح (عقد) كأنه ملك الدنيا بأسرها وكان يحسد على ذلك . بعد مضي العشر سنوات أنفة الذكر على إنشاء هذا المخيم تداعى نفر من شبابه بالتشاور والتحرك وانطلاقا من هذا المبدأ الخالد والعمل البناء المثمر تم إنشاء فريق لكرة القدم بدون مقر وبجهود واجتهادات شخصية. بعد نضوج التجربة واكتمال الفكرة تم إنشاء أول مركز للشباب بمقر رسمي وذلك في عام 1960 مدعوما من وكالة الغوث وكان مقره مكان مدرسة ذكور الأمعري في البناية المقابلة للمخيم والتي كان جزء منها يعرف بمنجرة الصلح آنذاك والتي أصبحت فيما بعد مطبعة خاصة. كبر مركز الشباب وتطور حتى أصبح يضاهي النوادي الكبرى على مستوى محافظة القدس والمملكة الأردنية الهاشمية التي كانت تحكم البلاد في ذلك الوقت حيث صنّف المركز من الدرجة الأولى من بين مراكز ونوادي المملكة آنذاك. يرجع الفضل لإنشاء المركز لله تعالى أولا ثم للمرحوم المؤسس الأستاذ محمد السمهوري ( أبو إسماعيل) ولزملاءه الكرام ولا يفوتني ذكر المرحوم روبين الخطيب ( أبو درويش) الذي ساهم في ضمان المركز وترتيب أموره وتوفير كل إحتياجاته والحفاظ عليه ناهيكم عن توفير كل متطلبات الفرق الرياضية وتوفير كل أساليب الراحة لهم إضافة إلى قيادة مجموعات الشباب المشجعين لللاعبين أثناء المباريات مما جعله من طلائع الفرق الرياضية كما ذكرت . رحمك الله يا أبا درويش وأبقى لك أبناؤك. بقي مركز الشباب قائما نشيطا وفعالا حتى حرب 1967 حيث توقف وأغلق لمدة ليست بالقصيرة بسبب طروف تلك الحرب وهجرة الكثير من أعضاءه إلى الأردن والدول العربية. كل الشكر والتقدير للسواعد القوية التي أنشأت النادي وكل الشكر والتقدير للذين أكملوا المسيرة بعد عام 1967 من مؤسسين وإداريين وأعضاء حتى وقتنا الحاضر.

هذا ويسرني أن أذكر الأسماء من مؤسسين وإداريين ورياضيين وأعضاء كانوا قبل عام 1967 مما أذكرهم وكل الإعتذار لمن نسيتهم وخانتني ذاكرتي على تذكرهم الذين لهم كل اإحترام والتقدير. كل التحية والتقدير والإحترام للأحياء والرحمة لمن هم في ذمة الله تعالى : الأستاذ والمربي والمؤسس والمدرّب واللاعب محمد السمهوري (أبو إسماعيل) ، الأستاذ واصف شكوكاني،الأستاذ فهمي شكري، على أبو أصبع، جعفر الكروزن، واللاعب عبد الإله الكرزون واللاعب وليد عزات حسونة، واللاعب محمد أبو جبيل، واللاعب عيسى سلامة واللاعب عبد الجليل أبو الريش واللاعب يوسف سمحة واللاعب أسعد جبر واللاعب محمود جميل واللاعب حسن السريسي (أبو ماجد) واللاعب حربي يوسف رضوان واللاعب سعيد شريدة واللاعب محمد شلطف واللاعب صبحي السقعان أبو شوشة واللاعب حمدي نجم واللا عب باسم أسعد واللاعب الزين حبوب واللاعب محمود زيدان (السبع) واللاعب فلاح التركي ومدرب الملاكمة شعبان السلايمة ولاعب الملاكمة محمد شاهين أبو رشدي ولاعب الملا كمة داور أبو حويلة ولاعب الملا كمة مهيب أسعد ولاعب الملاكمة نبيل محمد سعيد حماد ولاعب الملاكمة طلال اللفتاوي ولا يفوتني أن المركز قد حصل على بطول المملكة الأردنية الهاشمية آنذاك بلعبة تنس الطاولة الفردي من قبل اللاعب إسحق أمارة والتنس الزوجي من قبل اللاعبين أسعد جبر وحربي يوسف رضوان وبطولة الأردن بسباق الضاحية أل 5 كم من قبل البطل حسان وبطولة رفع الأثقال وبناء الأجسام من قبل فوأذ عبد العزيز وزملاءه هشام الشرطي وعساف شاهين وأحمد الميمي وإسماعيل عقل وسمير أبو عبيد وغيرهم كثير .. ومن أعضاء النادي الذين في ذاكرتي قبل عام 1967 السادة وليد رجب، ياسين رجب، معوض رجب، محمد عبد القادر، محمد أبو طوق، حمدي أبو طوق والملقب (بالدعبس )، محمد نجم ، فائق نجم، زياد أبو كويك، فؤاد أبو كويك، رياض أبو كويك، شعبان مسعود رمضان، حمودة الخطيب، ماجد وهبة، عبد الهادي وهبة، محمد صائب نصار، درويش الخطيب، نبيل الخطيب، دخيل الشافعي، نعيم الشافعي، كمال مطر الشافعي، فارس اللحام، رضا الصعيدي، عاطف الروم، محمد فليفل، جمعة عطيوي أبو خليل، أبو كفاح طمليه، صلاح هارون، فتحي حماد، وليدحماد، سمير حماد، موسى شلبابة، رسمي مطرية، حسين الصيداوي، العبد صقر، عبد المجيد صقر، حسن أبو شلبك، إبراهيم جبيل، كامل جبيل، السعدي إبراهيم نمر، محمد نمر، سعيد نمر، شوكت عبد العزيز، عقل حماد، عطاالله حماد، مفيدحماد، منيب حماد، حسن أبو جرادة، سعيد الصوص، أسعد الصوص، وليد الصوص، محمد عبدالله الزغبي، صالح الزغبي، خالد الزغبي، يوسف السراج، محمد محمود السراج، سعيد عبدصالح حماد، يوسف برغال، مصطفى برغال، عبد الحليم برغال، صالح برغال، سعدات جبر، الدسوقي جبر, مسعد جبر، عثمان الشاقلدي، عبد الوهاب الشاقلدي، مصطفى البريجي، سعودي ريحان، يوسف أبو غويلة، محمد نمر عبدالله ، إبراهيم نمر عبدالله ، حسن نمر عبدالله، عباس نمر عبدالله، نبيل محمد ذيب طينة، إبراهيم منصور، عايش أبو حليمة، توفيق حسن وهبة، عبدالهادي وهبة، فائق صبري خليل عوض، أنور أبو عدس، فايز القتيل، سعيد بدران، عبدوأبو كويك، محمودعيسى أبو كويك، حافظ نمر، فاروق نمر، عيسى نمر، سليم نمر، عيسى القطري أبو محمد، خليل أبو العرايس، طالب أبو العرايس، مصطفى أبو طه، إبراهيم البياري، أبراهيم الجعفري، أحمد الشيخ، فتحي صالح يوسف، عثمان صالح يوسف، صقر صالح يوسف، أمين الشلة، زهدي مطرية، حمدي رمانة، سليم البسط، مصباح السقعان أبو شوشة، علي حامدة، يعقوب حامدة، فارس العدوي، شعبان العدوي، محمد العدوي، شعبان نمر، يعقوب نمر، يوسف سليم، إبراهيم أبو النادي، يوسف أبو النادي، جمعة رمانة، غازي البواب، راجي البواب، غالب البواب، صدقي كفاية، طالب عطيوي، عزمي عطيوي، عوني السمهوري، خليل ناصر، أمين ناصر، عوني معلا، جودة ربيع، محمد حسن الدباس، محمد علي عرام، شوقي البدري، سليمان بدران، عدنان بدران، عادل بدران، بدر بدران، محمود عبدالله الطريفي، زهير اللحام، وليد حبوب، طارق حبوب، فاتن حبوب، خليل البراغيثي، عوني حسونة، أحمد جابر أبو الريش، سامي أبو الريش، يوسف أبو الريش، مصطفى أبو الريش، فخري معلا، فاروق معلا، ناجي معلا، سليمان عيد الأخرس، خميس الأخرس، محمد الطريفى والملقب (باللنك)، سليمان أبو غويلة، محمد أبو شريحة، عبد السلام أبو شربك، فتحي نعمان عبد الرسول، صبحي نعمان عبد الرسول، زاهي نعمان عبد الرسول، والعبد الفقير كاتب هذه السيرة أخوكم رباح جمعة الشافعي أبو جمعة من مدينة اللد الحبيبة. مرة أخرى أعتذر لمن لم يتم ذكر اسمه نتيجة النسيان. كل التحية والقدير والإحترام للجميع أحياء كانوا أم أموات وعشت يا أمعري بالعزة والخلود.
Posted by جمال on October 7, 2010 #123112

تحيه فلسطينيه وبعد :-

آحلى باقة من الورد لجميع آهالينا ومتاضلينا وآسرانا بمخيم التضيحه والصمود
Posted by وليدرجب رجب on October 5, 2010 #122909

من الشباب اللذين لعبوا دورا" مميزا" في مركز مخيم الامعري الثلاثي فخري الشيخ وشعبان وخميس سراري والشهيد ابراهيم النجاروالفنان ابو عزمي (صدقي) صاحب الاغاني القومية العربيةورسمي مطرية ومحمود زيدان وسامي الخطيب ومحمد سعيد رمضان وعدنان بدران في عام 1975 أعيد فتح المركز بعد اغلاق طويل من الاحتلال وسار المركز بعدها خطوات سريعة وثابتة فوصل الى درجة متقدمة على مستوى المراكز داخل الوطن وخارجه فحصل على بطولات مميزة رياضيا وثقافيا واجتماعيا وفنيا وخدماتياوفي الوقت الحاضر يقع المركز في منتصف المخيم وله عدة بنايات تحتوي على الكثير من الوسائل وملاعب وله قاعة كبيرة يستخدمها ابناء المخيم في الافراح والاتراح كل هذا بهمة الشباب الذين اشرفوا عليه واداروه ومنهم زهير الشافعي ووحيد جبران وخليل عطيوي وجهاد طمليه
Posted by وليدرجب رجب on October 3, 2010 #122778

من المعالم المميزة مركز الشباب هذا المركز الذي نشأ في بناية من بنايات الوكالة كانت الوكالة تستخدمها لاغراضها صباحا ومساء يستخدمها شباب المركز وبعد سنوات تم نقل المركز الى بناية مستأجرة من الفراغ القاتل وخوفا من ضياع الشباب وترددهم على اماكن اللهو نشأ هذا المركز واعتنى به شباب المخيم واهتم به سكانه واعطوه جهودهم وحرصهم عليه مما جعله في مصاف المراكز في الضفتين قبل عام 1967 فقد كان مميزا وتمكن وبجدارة من تحقيق انتصارات كثيرة في كافة النشاطات الرياضية والفنية والثقافية والاجتماعيةومن الشباب الممتازين اللذين بني المركز على اكتافهم في ذلك الوقت منهم من قضى ومنهم من ينتظر محمد السمهوري و واصف شكوكاني وفخري معلا واخيه فاروق وسليمان عيد وعبد الجليل جابر وصبحي عبد الله حسن وعبد الاله الكرزون ويوسف سمحه وابراهيم ابو النادي وابراهيم جبيل وعلي ابو اصبع واخويه صالح وتوفيق واحمد ابو الريش ووليد محمد رجب ويوسف جابر وشوقي البدري وفلاح مصطفى
Posted by وليدرجب رجب on September 28, 2010 #122442

لقد سقط سهوا"اسم المربي المرحوم فهمي شكري حيث كان مديرا لمدرسة مخيم الامعري في الوقت الحاضر تمتاز مدرسة مخيم الامعري ببنايتها الكبيرة والراقية والتي تقع على اطراف المخيم وتشمل ملاعب وحولها اسوار مرتبةوفيها صفوف ابتدائية واعدادية كاملة وفيها حوالي 1000طالب وفيها نخبة مميزة من المدرسين الممتازين والمؤهلين تأهيلا عاليا ولقد تخرج منها الاف الاف الطلاب ومن المدرسين الذين درسوا فيهاعلى سبيل المثال لاالحصر عبد الوهاب الشاقلدي ومحمد السمهوري وجعفر الكرزون وجليل القرع وميشيل قزعر وايوب العبيدي وسعيد حسن وخليل المنير وعلي حميدان ورجائي ريان وعبد العزيز الرمحي وسميح توفيق وفؤاد عدوية وفؤاد عطا الله وفؤاد ابوكويك وسمير مسعدوغيرهم
Posted by وليدرجب رجب on September 26, 2010 #122285

من المعالم المميزة في مخيم الامعري مدرسة المخيم ومركز الشباب الاجتماعي في المخيم نشأت المدرسة في خيمة كبيرة نصبتها الوكالة في وسط المخيم تقريبا" وأقبل عليها اولاد المخيم بثيابهم البالية واغلبهم حافي القدمين ليدرسوا في المدرسة وأي مدرسةهي على رؤوسهم سقف الخيمة التي لا
تقيهم بردا" او حرا"وتحت اقدامهم تراب مغطى بالحصى ان نظرت الى عيونهم ترى الف سؤال وسؤال لماذا نحن هنا هناك مئات التلاميذ من ابناء المدينة يدرسون في مدارس مبنية من الحجارة ولها شبابيك من زجاج تشبه مدارسنا التي تركناها في قرانا اما ابناء الصفوة فهم يدرسون في مدرسة الفرندر ومع كل هذا تخزج من هذه المدرسة الاف الاف الطلاب ولقد ادار هذه المدرسة كلا من المدراء الافاضل منهم ياسين زيتاوي وهشام السعودي واحمد سليمان وعلي اغا وعزت خياط واحمد حمودة وابراهيم ناصر وسليمان بدران اطال الله عمره ويديرها الان عبد النبي الشافعي ونائبه المربي القدير خليل صافي
Posted by وليدرجب رجب on September 22, 2010 #122032

أقيم المخيم على قطعة أرض طينية موحلة مقفرة وفتح بين الخيام ممرات وأزقةفاذا ما نزلت الامطار تحولت هذه الممرا ت الى برك وبحيرات من الوحل والطين اذا سار الرجل فيها غاصت ساقيه في الوحل حتى الركب واذا رفعها بقي الحذاء في الطين وخرج ساقه بدون حذاءوعندما تشرق الشمس يجف الطين وتتحول الممرات الى أتربه وغبار يصل كل مكان حتى داخل الخيام ولعدم وجود مصارف صحية في الخيام للمياه العادمة كان كل السكان يلقون مياههم العادمة امام خيامهم الى الممرات فتتجمع مع بعضها البعض وتتحول الى سيول من المياه الآسنة وتكون مصدرا" لكل الحشرات الضارة والناقلة للمرض لأهل المخيم بقي الحال هكذا الى عام 2000 عندما ربطت بيوت المخيم بشبكة المجاري العامة فأزيلت هذه المكاره
Posted by وليدرجب رجب on September 22, 2010 #122022

أما عن مسجد المخيم فكان خيمة كبيرة ثم تحول الى غرفة صغيرة ولعدم وجود الكهرباء كان يقف امام المسجد ابو عادل الروم على سطح المسجد وينادي للصلاة بصوته المجرد في شهر رمضان وقبل موعد الاذان كان يتجمع كل الاولاد حول المسجد وعندما يؤذن للمغرب ينطلق الاولاد الى اهاليهم بسرعة الريح يخبرونهم بانطلاق الاذان حيث ينتظرون موعده بفارغ الصبر فلم يكن ساعات مع الاهالي واما عن المذياع فلم يكن في المخيم كله مذياع واحد بعد فترة احضرالمرحوم سعود شلبية مذياعا يعمل بواسطة بطارية سيارة ووضعه في القهوة التي كان يملكها عام 1956 ايام العدوان الثلاثي على مصر كان السكان كبارا وصغارا واولادا" يتجمعون في المقهى لسماع اخبار العدوان وكان لديهم شعور وطني وقومي جار ف فكانوا يصفقون ويهتفون لمصر وعبد الناصر ولصوت العرب ايام كان صوت العرب يحكي باسم العرب ويعبر عنهم اما الآن فلا احد يعرف اين هو صوت العرب واين يوجد ويعبر عن من والى لقاء آخر
Posted by وليدرجب رجب on September 21, 2010 #121946

ألقي بالناس المطرودين من وطنهم في قطعة ارض مقفرة موحشة معتمة مظلمة لا حياة فواجهتهم مشكلة جديدة هي الظلام والعتمة فلا كهرباء ولا نور عندما تغيب الشمس لا يرى الفرد اصبعه من كثرة الظلام الدامس أنارالناس بيوتهم ومن قبلها خيامهم بما بسمى لامبة الكاز وهي عبارة عن زجاجة بشكل مرتبان صغير يملأ بالكاز وله فتيلة ويضع حول الفتيلة زجاجة تشبه القمع تشعل الفتيلةالتي تمتص الكاز من المرتبان فتعطي نورا ضئيلا"يغطي حوالي متر ونصف المترالسكان الذين تحسنت احوالهم فيما بعد اصبح لديهم اضاءة افضل بشرائهم لجهاز انارة يعمل على الكاز اسمه(لوكس)يعطي انارة اكثر بقي الحال هكذا حتى عام 1968 عندما وصلت الكهرباء بيوت المخيم وأضيئت بالكهرباءاما التدفئة ايام البرد فكانت عن طريق جمع الحطب من خشب الاشجار التالفة وحرقها ثم وضعها في مواقد مصنوعة من القش والطين وبعد ذلك اصبحت مواقد معدنية يدخلونها الى بيوتهم للتدفئة
Posted by وليدرجب رجب on September 21, 2010 #121916

من المتاعب المهمة التي واجهت سكان المخيم هي دورات المياه او(المراحيض)عانى سكان المخيم من عدم وجود اماكن لقضاء الحاجة التي لا يستغني عنها احد فكان الرجال يمشون مسافات طويلة في العراء ليقضوا حاجتهم خلف الصخور والتلال وكانت النساء يمشين مسافات لنفس الهدف وكانت النساء يقفن صفوفا ليحمين النساء اللواتي يقضين حاجتهن ويمنعن احدا من الاقتراب .
يا الله كم كانت الحياة قاسية وشاقة تهجير وطرد وذل ولا حول ولا قوة الا بالله.بعد اقامة المخيم بسنوات قامت الوكالة باقامة مراحيض عامة في كل حارة من حارات المخيم واحد للرجال واخر للنساء بطريقة بدائية وبدون ابواب وكان الناس يصطفون على ابوابها بالدور وعندما تمتلئ هذه الحفر بالقاذورات كان يتم تنظيفها بطرق بدائية مقرفة ومقزّزة لا داعي لذكرهابعد ان تحسنت احوال الناس قليلا حفر كل صاحب بيت حفرة داخل (بيته) مع صعوبة المال والعمل واستقل بها لنفسه احسن مما كان الى عام 2000 عندما ربطت بالمجاري العامة
Posted by وليدرجب رجب on September 19, 2010 #121751

كانت مياه الشرب شحيحة ولا مصدر للمياه كان هناك شخص يدعى عبد الفتاح له بيت قريب من المخيم أنعم الله عليه ببئر ماء فيه مياه غزيرة الا انه كان يرفض رفضا" باتأ" اعطاءاهل المخيم قطرة ماء فكانت نسوة المخيم ينتظرون حلول منتصف الليل لينام عبد الفتاح هذا ويسرقن الماء من عنده سرقة كان بعض الاشخاص ينقلون الماء في جالونات على حمير يملكونها من كهوف بعيدة جدا عن المخيم ويبيعونها لأهل المخيم بقروش قليلة أحضرت الوكالة بعد سنوات من اقامة المخيم خزان معدني كبير للمياه ووضعته بين دور اللحام والعدوي وحبوب وبدأت تملأه بالماء لتوزيعه على السكان بمعدل تنكه واحدة (20لتر)لكل عائلةوعينت عليه حارسا اسمه سعد الدين واعطت لكل عائلة بطاقة لا يصرف الماء بدونهاكان اهل المخيم يصطفون بالمئات على هذا الخزان من منتصف الليل الى ظهر اليوم التالي حتى يحصلوا على تنكة الماء من السكان من تيسرت الاحوال معهم حفروا حفرة صغيرة في بيوتهم وسقفوها بالاسمنت وكانو يملؤنها بالماءحتى عام 1968 عندما وصلت المياه النقية الى البيوت والى تعليق ثان
Posted by وليدرجب رجب on September 19, 2010 #121743

في الافراح كانت نسوة المخيم ينشغلن معظمهن في اعداد وليمة العرس لأهل العريس ومن يحضر من أهل المخيم وكانت ألأكلة الشعبية المميزةهي (المفتول) مع البندورة والبصل واللحم او الدجاج وكانت من اشهى ألمأكولات عادات جميلة نقلوها معهن من قراهن التي طردن منها الى المخيم وكان من المنا سبات المفرحة أيضا حصول احد الشباب على شهادة المترك وانهاء المدرسة الثانوية اما الشهادة الجامعية فكانت في بداية حياةالمخيم معدومة.
من اهم المشاكل التي واجهت السكان مياه الشرب وليست مياه الاستحمام لأن الثانية كانت شبه معدومة مما ادّّى الى انتشار الاوبئة بين الناس وظهور الافاعي والعقارب وانتشار الصراصير والقمل والبق كنت ترى الاولاد يقفون طابورا طويلا" ويأتي عامل الوكالة ليرش رؤوسهم بمادة مسحوق أل.د.د.ت يا الله كم كان ذاك المنظر بشعااحتاج اهل المخيم لمياه الشرب فبحثوا عنها في الكهوف التي تحيط بالمخيم فعثروا على عين ام الشرايط وعلى كهف على طريق رام الله القدس ولكن هيهات ان تروي هذه العيون الشحيحةعطش الناس والى تعليق اّخر
Posted by وليد رجب /فلسطين on September 15, 2010 #121448

من بين الفقر المدقع والعذاب الا ان علاقات الناس معا كانت جيدة جدا فكلهم سواسية لايملكون شيئا سوى الخيمة المهترئة وبقايا الطحين والعدس فكانو متعاونين متكاتفين يوحدهم هدف واحد ينامون ويستيقظون على هدف واحد العودة الى وطنهم اذا صرخت امراة من اطراف المخيم مستنجدة سأرع كل الرجا ل لمساعدتها واذا ما اقتلعت الرياح الشديدة خيمة من الخيام هب كل الرجال لاعادة الخيمة الى مكانها على الرغم من المطر والعراء واذا ما اقيم حفل زواج يتعاون الجميع في انجاحه ان كان العريس مثلا من حارة الموالح في اطراف المخيم يحيط به كل شباب المخيم فرحين واصوات غنائهم عاليا كان مرزوق يغني والكل يردد من خلفه باتجاه دار ابو معوض ثم يمينا دار السمهوري ودار وهبة وحامدة ثم الى خزان المياه ويسارا دكان ابو رباح الشافعي أمهر من صنع الاحذية ودكان عاطف الروم ثم حارة المختار ابو عزت والكل على الجانبين يستقبلونهم بالمرطبات والحلويات والزغاريد
Posted by وليدرجب رجب on September 14, 2010 #121378

من رحم المعاناة والعذاب والخيام المهترئة وظلمة الليالي الموحشة والطرقات الموحلةوقسوة العيش وشظف الحياةوالبؤس والشقاء والحرمان أصر وعزم الآباء على تعليم ابنائهم مهما كلفهم الامر رحمات الله عليك يا ابا معوض لقد كنت اول رجل تدق باب العلم عندما ارسلت ابنك ابراهيم لدراسة الطب وانت تقول سأبيع كل ما املك وأنت لاتملك شيئا من متاع الدنيا ولكنك تملك الارادة والعزيمة والايمان بالله بهذة العزيمة تخرج من المخيم الآف الآف الشباب الحامعي يحملون اعلى الشهادات في كل الميادين العلمية والطبية والهندسية وهم الان موزعين في بقاع الارض
والان وبعد كل هذه السنوات الطويله وصلت أنير المخيم وبيوته بالكهرباء ووصلت المياه النقية الى بيوته وعبدت طرقاته بالاسفلت واصبح فيه شبكة مجاري والخيام تحولت الى بيوت مزدحمة بالناس ولكن ولكن ما زالت أفئدة وقلوب كل الناس صغارا وكبارا رجالا ونساء" متعلقة بديارهم ألأصلية ولن يقبلوا عنها بديلا"
Posted by وليدرجب رجب on September 12, 2010 #121248

مخيم الامعري الذي اخذ اسمه من رجل كان في تلك المنطقة اسمه امعري عاش سكانه حياة قاسيةشاقة لامياة لا طرق لادورات صحية في الصيف حار جدا في الشتاء المياه تجرف الخيام والرياح تقتلع الخيام ولا عمل لرجال المخيم السكان يصطفون لاستلام بقايا الطحين والعدس والملابس البالية (البقج)من سيارات الوكالةوكلهم ذل والم وانكسار يتحسرون ويبكون على بيوتهم واملاكهم ووطنهم الذي فقد منهم في عام 1958 قامت الوكالة ببناء غرفة واحدة مساحتها 3م لكل من يحمل بطاقة مؤن مهما كان عدد افراد اسرته وبقيت حياة العذاب كما هي ومع مرور اكثر من ستين عاما الا ان سكان المخيم من بقي منهم من جيل النكبة او اولادهم او احفادهم ما زالو يذكرون بيوتهم ولم ولن ينسوها وينتظرون العودة اليها مهما طال الزمن ولن يرضوا عنها بديلا"
Posted by وليدرجب رجب on September 11, 2010 #121203

هذا واحد من مخيمات اللاجئين الذي سكنه شعب فلسطين بعد ان طرد وهجّر من وطنه وارضه الى جانب مخيمات الفوار والعروب والعزة وعايدة وعقبة جبر وعين السلطان والنويعمة وشعفاط وقلنديا والجلزون ودير عمار وعسكر وبلاطه وبيت عين الماء والفارعة وطولكرم وجنين ونور شمس في الضفة الغربية عدا عن مخيمات غزة وسوريا ولبنان والاردن كانت ارض مخيم الامعري ارضا قاحلة قفراء موحشة مرعبة لاتصلح للحياة الى ان سكنها اللاجئين من مدن اللد والرملة ويافا وقراهم اقبم هذا المخيم عام 1949 وسكنه اللاجئون تحت الخيام التي قدمت لهم من وكالة الغوث وبدون اي مقومات للحياة ارض موحلة ومظلمة لا خدمات صحية لامياه للشرب الا ما يحضره السكان من الكهوف المجاورة الخيمة لا تقيهم حر الشمس وفي الشتاء تقتلعهاالرياح من اوتادها وكانت الحياة كلها عذاب ومعاناة وشقاء بشكل لا بستطيع احدا ان يتصورها الا من عاشها والى تعليق اخر
Posted by امل on October 28, 2009 #93264

تحية للصامدين في المخيم مهما رحنا وكبرنا بيظل في قلوبنا اهلناواحبابنا وكل الذكريات الحلوة النادي و العيادة دكان ابو صلاح الحلاق فرن ابو سعيد دكان الحاج الحتو ودكان عاطف الروم وغيرهم احلى ايام يا ريت تعود الله يرحم من توفى من الاهل ويعطي الصحة والعافية للجميع ولمن اتاح لنا فرصة لترد فينا الروح ابنة المخيم الى الابد امل