PalestineRemembered.com About Us Satellite Oral History
Menu Conflict 101 Zionist FAQ Pictures Donate
PalestineRemembered.com Satellite View Search Donate Contact Us النسخة العربية
About Us Zionist FAQ Conflict 101 Pictures Maps Zionist Quotes Zionism 101 R.O.R. 101 Oral History Site Members
Prev
Return to al-Dhahiriya
Print
al-Dhahiriya - الظاهريه : الظاهريه جو الملعب البلدي
Help us identify the direction, places, people,...etc. in this picture? Post your comment (1 comment)
      Next
النسخة العربية
כדי לתרגם עברית
eMail

al-Dhahiriya - الظاهريه : الظاهريه جو الملعب البلدي

Posted by نور Uploaded on October 12, 2009
 
Add a picture Prev     115   116   117   118   119   120   121   122   123   124    Next Satellite View
 

Post Your Comment

Posted by ابو اياد الظهراوي on December 29, 2009 #99251

الأسير المعزول القائد جمال عبد السلام أبو الهيجا
يصرخ من زنزانة عزله الانفرادي ..

عار عليكم استدعاء نسائنا والتحقيق معهنَّ
اتركونا وشأننا يا من توفرون الحماية والأمن للاحتلال الإسرائيلي

“ في أي جحر قذر كانت اجهزة عباس الامنية مختبئة عندما اغتال الصهاينة 3 من المقاومين في نابلس"

بعث الأسير جمال عبد السلام أبو الهيجا من زنزانة عزله الانفرادي بصرخة غضب وسخط واستنكار في أعقاب قيام جهاز المخابرات الفلسطينية باعتقال نجله الأسير المحرر عبد السلام واستدعاء زوجته الأسيرة المحررة أسماء أبو الهيجا والتحقيق معها .
وقال أبو الهيجا إنه في زمن الذل والهوان ، زمن الانحطاط الأخلاقي وممارسة القهر السياسي والوطني تقوم السلطة الفلسطينية وأجزتها الأمنية باستهداف بيوت الشرفاء والمجاهدين والمناضلين والكرماء على الله فتعتقل وتحقق وتعذب وتقتل بدم بارد ، مذكراً بدماء محمد الحاج الذي قتل في أقبية تحقيق جهاز الأمن الوقائي في جنين .
وأضاف أنه لأمر مخزي وفعل مشين أن تستأسد الأجهزة الأمنية على البيوت التي غيَّب الاحتلال رجالها قسراً خلف القضبان ، واعتبر أن استدعاء زوجته والتحقيق معها خط أحمر وأن تكرار ذلك سيعني له أشياء كثيرة ومساً شخصياً به ، وأردف قائلاً أنه على يقين تام أن زمن الروبيضة لن يطول وأن الشعب الفلسطيني لن يسمح بأن يستبد البغات في ذروة النسر ، معتبراً أن كل إجراءات السلطة ظلم لن يدون وأن مخيم جنين الذي لقن جيش الاحتلال درساً وقال لا للاعتقال السياسي تعرفه الأجهزة الأمنية الدايتونية جيداً .


وقد حمل محافظ جنين ومدراء الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن أي أذى قد يلحق بعائلته ، وأسفاً في نفس الوقت على مواقف الفصائل الفلسطينية التي جمعته بهم اللجنة الوطنية والإسلامية سنوات من العمل الوطني على صمتها وسماحها لما يجري ، ومذكراً فتح المخيم بالمعاناة والخبز والملح الذي بينهم ومقاومة الاحتلال التي وحدتهم في خندق المقاومة فدفعوا الضريبة معاً شهداء وجرحى وهدم منازل معتبراً أن سكوتهم على استهداف الأجهزة الأمنية لعائلته هي بمثابة مباركة ومشاركة بهذا الفعل الجبان لأن دور الأجهزة الأمنية كان ولا يزال وظيفياً يعمل على توفير الحماية والأمن للاحتلال الإسرائيلي .

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي كان قد اعتقل كافة أفراد عائلة أبو الهيجا حيث أمضى ابنه البكر عبد السلام حوالي ثمان سنوات في سجون الاحتلال قبل أن يفرج عنه مؤخراً ليقوم جهاز المخابرات باعتقاله حيث لا زال مختطفاً لديهم ، كما وتمَّ اعتقال زوجته لأكثر من عام في سجن تلموند وتمَّ اعتقال أبنائه عاصم وعماد وعبد السلام وابنته بنان ، كما واعتقل ابنه عماد مرة أخرى حيث لا زال في التحقيق في سجن الجلمة .
ويعتبر الشيخ جمال أبو الهيجا أحد أبرز قادة حركة حماس في الضفة الغربية حيث كان يصرح باسم الحركة ومثلَّ حماس في مؤتمر الحوار الوطني الذي عقد في نابلس عام 1997 برعاية الرئيس الراحل ياسر عرفات وبحضور وفد غزة الذي ضمَّ يومها الأستاذ محمد حسن شمعة والأستاذ إسماعيل هنية والدكتور محمود الزهار والشهيد إسماعيل أبو شنب والأستاذ يحيى موسى والأستاذ سيد أبو مسامح ، وكان أبو الهيجا أحد قادة معركة مخيم جنين التي فقد خلالها ذراعه اليسرى وكان رجل وحدة وطنية وصمام أمان ويحظي باحترام شعبي واسع في المحافظة ومخيم جنين