PalestineRemembered About Us Looting 101 Oral History العربية
Menu Pictures Zionist FAQ Conflict 101 Maps
PalestineRemembered.com Satellite View Search Donate Contact Us Looting 101 العربية
About Us Zionist FAQ Conflict 101 Pictures Maps Zionist Quotes Zionism 101 R.O.R. 101 Oral History Site Members

'Innaba - عنابة: Video Nakba Oral History: Interview with Muhammad Wahdan


العربية

Posted on January 17, 2009
Help The Oral History Project, DONATE Please!
"1st Part" 2nd Part
Name Muhammad Wahdan
Year of Birth 1928
Interviewer Rakan Mahmoud 
Duration 495 min
Interview Date October 6, 2008
Episodes 4

By clicking on the Play you AGREE not to retransmit, rebroadcast, or link the contents of this interview, in any shape or form, without a written consent from PalestineRemembered.com. On the other hand, the interview could be played for non-profit private use only.
Disclaimer

The above documents, article, interviews, movies, podcasts, or stories reflects solely the research and opinions of its authors. PalestineRemembered.com makes its best effort to validate its contents.

 

Post Your Comment

ى روح جدي الغالي محمود عليان وهدان؛ أهديك يا جدي سورة الفاتحة إلى روحك الطـــــاهرة ؛ ولروحك الغالية الســــــــــــــــــلام والأمان والاطمئنان - دمت عزا وفخرا لنا جميعا - أستمع كثيرا لهذا التسجيل وأفخر بأن لي جدا مثلك ونسبا يرتبط بك ؛ ستظل شمسنا التي نستظل بها ونحتمي بسيرتك العطرة - وأبي وأخوتي يشاركونني مشاعري / فاطمة ابنة بسام عليان
إلى روح جدي الغالي محمود عليان وهدان؛ أهديك يا جدي سورة الفاتحة إلى روحك الطـــــاهرة ؛ ولروحك الغالية الســــــــــــــــــلام والأمان والاطمئنان - دمت عزا وفخرا لنا جميعا - أستمع كثيرا لهذا التسجيل وأفخر بأن لي جدا مثلك ونسبا يرتبط بك ؛ ستظل شمسنا التي نستظل بها ونحتمي بسيرتك العطرة - وأبي وأخوتي يشاركونني مشاعري
* فاطمة بسّام عليّان
إلى روح جدي الغالي محمود عليان وهدان؛ أهديك يا جدي سورة الفاتحة إلى روحك الطـــــاهرة ؛ ولروحك الغالية الســــــــــــــــــلام والأمان والاطمئنان - دمت عزا وفخرا لنا جميعا - أتذكرك يا جدي - أتذكر كلماتك - أستمع كثيرا لهذا التسجيل وأفخر بأن لي جدا مثلك ونسبا يرتبط بك ؛ ستظل شمسنا التي نستظل بها ونحتمي بسيرتك العطرة - وأبي وأخوتي يشاركونني مشاعري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
الله يرحمك يا جدي ياتاج رأسنا ويجعل مثواك الجنة انشاء الله
،، كم اشتقت اليك وكنت اتمنى ان تكون في جانبي في هذه الايام انت دامآ وأبدآ لن تغادر قلوبنا وسوف تبقى تاج
على رأوسنا،، جدي كنت اتمنى ان تكون عندما ترجع الى ارضك الغالية فلسطين عنابة لتذكر ايام طفولتك
وشبابك لكن هذا حكم الله عز وجل ولا اعتراض على حكم الله
لكن إنشاء الله انت تركت ورائك رجال سوف نعمل المستحيل لترجع أرضنا الطيبة الغالية الطاهرة
وان لم نقدر سوف نوصي اولادنا
جدي في نهاية حديثي انا كل يوم اشتاق اليك وادعي لك يارب اغفر لجدي وافتح له أبواب رحمتك يا الله
وادخله فسيح جنتك يا ارحم الراحمين يا الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يزن عليان. من فلسطين عنابة مواليد الاردن الغالية.
الوالد الحبيب محمود مصطفى عليان وهدان الفلسطيني الأصيل رحمك الله وأدخلك فسيح جناته ورزقك الجنة أبي الغالي والحبيب ... ستظل شامخا وحارسا على ذاكرتي التي استمديتها منك أيها المناضل العنيد ... نم قرير العين يا والدي ... فمن هم بمثل قامتك تغيب أجسادهم ويبقون بسيرتهم العطرة ... وامتداد ذاكرتهم المرتبطة بالوطن الغالي فلسطين ... رحمك الله وأسكنك فسيح جناته ...
والدي الحبيب محمود مصطفى عليّان وهدان ؛ أيها الفلسطيني الشامخ دائما نم قرير العين فستظل ذكراك العطرة في قلبي وقلمي وقلب أولادي جميعا ... ستظل الحاج المناضل محمود وهدان الذيظل يناضل من أجل فلسطين طيلة اربعة وثمانين عاما .... بكيتك نعم لأنني افتقدتك قامتك الطويلة وأنت تدخل إلى بيتي يوميا لتتفقدني وأولادي ... ستظل أبي المثقف الكبير الشامخ بقامتك على باب ذاكرتي لأن أنساك والي ما حييت وكل الذين عرفوك ... حتى فيموتك اليوم كنت شامخا وكبيرا سيدي على هذه الأرض ... رحمك الله بجانب والدتي التي سبقتك قبل سبع سنين ... رحمكم الله ورحم جميع شهداء فلسطين ... إبنك/ بسّام عليّان - أبو القاسم - 1 /6/2012
بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لاغتصاب فلسطين أحييك أيها المناضل الفلسطيني ابن عنابــــــة الشانخة البطلة ... أطال اللع في عمرك يا حاج محمود وهدان وان شاء الله بنشوفك على أرض عنابة الصامدة
وفي الخامس عشر من مايو (أيار) حيث الأنظار تتجه إلى حدود فلسطين نرجو الله أن يحفظ لنا ذاكرة هؤلاء الآباء والأجداد الذين يدخرون التاريخ والتراث وحفنة من تراب فلسطين يخبأون فيه مفتاح بيتهمحتى لا يصدأ ... وأظن أنه لن يصدأ أبدا فالأجيال الفلسطينية المتعاقبة ما تزال تحتفظ بما تركه لهم الآباء والأجداد .... الفلسطينيون شعب يصر على تحرير الأرض الفلسطينية من الاستعمار الصهيوني رغم شعورنا بكبر حجم المعاناة والمؤامرة من ذوي القربي ..... ولكنــــــنا ســــــــــــــــــــنعود إن شـــــــــــــــــــــــــاء الله
أيها الفلسطيني العزيز والكبير بمقامك وقدرك .. يا ليت غالبية كبار السن من الفلسطينيين الذين ما يزالون على قيد الحياة يتحدثون ويتذكرون ما تتذكره عن البــــــــلاد وعن الديـــــــــــــــار وعن حبك للتراب الفلسطيني والأرض الكنعانية الفلسطيني أرض الأجداد والأبـــاء، نتمنى لك أيها الأب والجد الغالي طول العمر والبركة ونتمنى أن تعود فلسطين وأنت على قيد الحياة وتأكد يا عماه أن الفرج قريب ستعود الأرض إن شاء الله ويكفيك فخرا يا عماه أنك أنجبت باحثـــاً متميزا فكاتبا عبقريا مثل الأستاذ بسّام عليّان الذي نحترمه ونجله ونوقره وقد زادنا اعجابا بعد أن عرفناك من خلال هذه الذاكرة القوية .... احترامي وتقديري لك
فراس حمدان/ من أبناء بلدة عنابـــة الصامدة
بريطانيا
جدي العزيز ... من كل قلبي المشتاق للقائك أيها الجد الغالي ؛ أشكر لك وأحيي ذاكرتكم القوية ؛ وإن شاء الله ترجع البلاد وإنت بخير وطيب؛ والله إنك كبير كبير كبير يا شجرة السنديان يا كبير أهالي عنابة ألله يرعاك ويسدد خطاك ويحفظك أيها الجد الحبيب وإن شاء نلتقي في البلاد قريبا يا رب ...... خادمك / مصعب بسّام عليّان
أسعد الله أوقاتك أيها المجاهد الكبير الحاج محمود مصطفى عليان وهدان... ورعاك الله وحفظك ونور دربك... كم امتعتني وأنا أسمع تاريخ عنابة الشفوي من لسانك العذب وأنت تتحدث عن البلدة كأنها أمامك الآن ... أدعو لكم يا حاج بطول العمر والصحة والعافية ... وفلسطين رح ترجع يا عمنا الجليل ورح تتعمر بسواعد رجالها إن شاء الله / سعيد ذياب / أبو لؤي - دمشق
أيها السيد الكبير محمود مصطفى عليان وهدان رعاك الله... أسعدني جدا حديثك الهادىء والرصين وأنت تتحدث عن البلاد واهلها؛ فكلنا تذوقنا النكبة كما تتحدث بصدق وشفافية أيها المجاهد الكبير... ستظل كلماتك ترن في آذان الشباب والأطفال ... وتأكد يا عماه ستعود بلادنا وستتحرر إن شاء الله... لك كل الأمنيات بطول العمر والسعادة .. وأردت أن أحييك من بيروت الصامدة وأحييك على تربيتك للعزيز الغالي الأستاذ بسّام الباحث والكاتب الكبير الذي نعتز به وكم زادنا اعجابا به عندما عرفنا انك والده؛ لكما مني كل الاحترام والتقدير... وكلنا على خطاك أيها الفلسطيني الفلسطيني ؛ فها هو أيضاً ولدك بسّام عليان؛ ولدك الطيب الباحث المجد والكاتب الذي نعتز بكتاباته وتحليلاته؛ ها هو يكمل المسيرة ويعمق الفكر وينهض بالتراث ويكتب التاريخ ضد الهيمنة والتزييف وإننا إن شاء الله عائدون ومنتصرون .... الدكتور بلال الحوت - بيروت
إلى الغالي والأخ والصديق الطيب أبو بسّام / السيد المجاهد محمود مصطفى عليان وهدان / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته/ لقد كنت اتصفح النت ووقعت عيني على صورتك البهية/ أيها العزيز لك مني كل التقدير والاحترام/ إنني فخور بك وبهذا الجهد الكبير منك ومن الأخوة القائمين على هذا المشروع الثقافي والتربوي والتوعوي / وشكرا جزيلا يصل إلى ولدكم الغالي الأستاذ بسّام الذي نفتخر به وبجهوده الطيبة في الابداع والمقاومة / ولك كل الاحترام والاعجاب / أخوك / سعيد مصلح صبح - لبنان.
إلى الجد الغالي محمود وهدان... مني لك ألف تحية إجلال وإحترام... لقد سعدت اليوم برؤيتكم على هذا الموقع الفلسطيني الكبير والنادر... وسررت بسماع المعلومات القيمة من فمكم العطر ... لك مني تحية إجلال وإكبار أيها الكبير... ستظل كبيرنا وعطرتنا الطيبة ... فإن سيرتك العطرة وحديثك الطيب أزهر في اعماقنا... ووردتك الغالية الأستاذ بسّام عليّان؛ ها هو على خطاك أيها الجد الطيب ... أطال الله في اعماركم ... وسدد خطاكم ... وعلى الغهد باقون ... نحن فلسطينيون حتى آخر طفل رضيع ... وحتما ستعود ... ولموقع فلسطين في الذاكرة كل التحية والاحترام والدعم .. وإلى الأمام
أيها العم الطيب ... حياك الله وأسعد مصباحك ومساك ... كنت في أمري حائرة ... كيف لي أن أراك ... وها أنا أراك يومياً ... أسمعك وأنت العم والكبير في البلدة تتحدث عن الطفولة والحارة والبلدة وأهلها الطيبين ... أيها الكبير ستظل كبيرا لنا للعائلة الممتدة جذورها في البلدة .. ولجميع أهالي فلسطين الممتدة جذورها عربيا واسلاميا ... أيها البطل الكبير ... ما قمتم به أنت وجميع الذين حاورهم هذا الموقع المميز يعد بطولة كبيرة ... نتمنى للموقع النجاح الدائم والتقدم والدعم ... ونرجو الله أن يمد بأعمار جيل النكبة ليظلوا يسردوا لنا تالايخنا الحقيقي بعيدا عن تزوير الاحتلال وأعوانه .... شكرا لك يا عماه ... ولك مني كل التحية والإكبار ... ولك محبتي الدائمة ... وقبلاتي على وجنتيك الطاهرتين يا كبيرنا يا كبير أهالي عنابة البطلة ... ابنتك هديل وهدان - رام الله - فلسطين
بسم الله الرحمن الرحيم.... لقد تشرفت ولأول مرة بالدخول إلى هذا الموقع الفلسطيني المميز... والذي اتمنى له وللقائمين عليه التوفيق والنجاح الدائم... وقد سعدت جداً بالجد الغالي محمود مصطفى عليان وهدان وهو يتحدث عن بلدتنا العزيزة بكل حب وشوق وحنين... وكم كان صادقاً الحاج محمود وهو يتكلم عن عنابة وكأنه يعيش الحدث الآن ... كم استفدت من جدي محمود وهو يتأمل فلسطين كلها من خلال الحديث عن عنابة ... وجدا أشكر الأخ الذي حاوره والموقع الذي يحرص على اظهار معاناة اللاجئين الفلسطينيين الذين شردهم الاحتلال وقاسوا وعانوا الكثير من أجل الوطن المغتصب ... إنهم عمالقة تحملوا الكثير لأجل تراب فلسطين ... وإن شاء الله ربنا يمد في عمرك وعمر امثالك ... لأنكن ذخيرة حية نعتز بها ودوما سنظل بحاجة لهم ... شكرا للجميع وفلسطين ان شاء الله ستتحرر بغذن الله تعالى ... والنصر للمقاومة والمجد والخلود لشهداء فلسطين والأمة الاسلامية ....
الجد الغالي ... أيها العزيز الجميل ... من قلبي أشكر هذا الموقع الكبير والمهم على نشر هذا التاريخ الفلسطيني الشفوي ... لك أيها الجد الكريم أطيب التحيات والأشواق القلبية ... وللموقع كل التقدم إن شاء اللع
العم العزيز الحاج محمود مصطفى وهدان ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... طول عمرك يا حاج نوارة وذخيرة بلدة عنابة ... الله يقويك ويديم الصحة والعافية عليك ... لقد اضفت لنا الكثسر من المعلومات عن البلدة الحبيبة عنابة ... ستظل يا حاج سيد البلد وكبيرها ... ومرة أخرى الله يقويك ويزيدك عز ووطنية أيها المجاهد الكبير ... فأين هم أمثالك يا شيخ وكبير بلدة عنابة ... اطمئن يا حاج محمود ستعود البلاد ان شاء الله وستظلون تاجا فوق رؤوسنا نفتخر ونعتز بكم وبمواقفكم وصبركم وإنها لثورة حتى النصر... نعمان صبح وهدان- عمان
ايها الجد العزيز والغالي أبو مصطفى وأبو الدكتور بسّام عليان ... أيها الوطني الكبير ... أيها المجاهد المعطاء ... أطال الله في عمركم المديد... وأمد في حياتكم وابتسامتكم الحلوة والعذبة ... أنت جد الجميع الآن فأنت كبير بلدة عنابة البطلة... بلدة عنابة الفلسطينية المغتصبة ... أنت أنت كما أنت الفلسطيني الكبير الذي يحفظ دروب البلدة عن وعي ودراية ... لك منّا جميعاً كل الحب والعرفان والعشق الأبدي لفلسطين وعنابة وكل الأباء والأجداد ... سنظل على العهد والوعد يا كبيرنا ... واسمح لي أن أقبل وجنتيك وجبينك العالي ... وليخفظكم الله ويرعاكم ..... مع الدعاء لنا أن نظل اوفياء كما ظللتم أنتم تترقبون العودة للوطن السليب ... وكل الدعاء لكم مرة أخرى بطول العمر السعيد أيها الشيخ الجليل والأب الكبير والجد الغالي .....
بسم الله الرحمن الرحيم
.... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..... بارك الله فيك يا حاج محمود مصطفى وهدان وأطال الله في عمركم المديد.... والشكر كل الشكر للأخوة في موقع فلسطين في الذاكرة الذين اتاحوا لنا سماع التاريخ الشفوي من ابائنا واجدادنا حتى نظل متعلقين بفلسطين وتاريخها وعبقها.... شكراً أيها الجد الغالي على هذه المعلومات القيمة ... ونتمنى على القائمين في الموقع تشغيل الجزء الثاني من اللقاء لأننا لم نستطع سماعه وشكرا