PalestineRemembered.com About Us Satellite Oral History
Menu Conflict 101 Zionist FAQ Pictures Donate
PalestineRemembered.com Satellite View Search Donate Contact Us النسخة العربية
About Us Zionist FAQ Conflict 101 Pictures Maps Zionist Quotes Zionism 101 R.O.R. 101 Oral History Site Members
Prev

Return to al-Lydd
Print
al-Lydd - اللد : The Exodus Out Of The Twin Cities, al-Ramla & a-Lydd
Help us identify the direction, places, people,...etc. in this picture? Post your comment (6 comments)
Next
النسخة العربية
כדי לתרגם עברית
eMail

al-Lydd - اللد : The Exodus Out Of The Twin Cities, al-Ramla & a-Lydd


  Uploaded on September 10, 2000

 
Add a picture Prev     1   2   3   4   5   6   7   8   9    Next Satellite View
 

Post Your Comment

Posted by وليد رجب\فلسطين on March 11, 2014 #153940

وين رايحين يا اهل اللد علوين بدكم توصلوا
Posted by أبو جمعة on November 5, 2010 #125163

بداية كل الشكر والعرفان للقائمين على هذا الموقع الأغر.
على ضوء ما جاء في الصورة أعلاه يسرني أنا رباح الشافعي أن أضع بين أيديكم لمحة عن عائلتي آل الشافعي أثناء هجرتها من اللد من العائلات الأخري وتأكيدا لما جاء في الصورة أعلاه ... بسم الله الرحمن الرحيم

إعداد وطباعة : رباح جمعة الشافعي ( أبو جمعة )

عائلة آل الشافعي ( اللد) وبين قوسين " اللد " لأوضح أن هناك أكثر من عائلة تحمل إسم الشافعي ومن بلدان مختلفة في فلسطين ومن خارج فلسطين . نحن هنا بصدد إعطاء فكرة عن عائلة آل الشافعي (اللد) والتي تنحدر اصلا من مدينة اللد الفلسطينية المحتلة في عام 1948 والتي هاجرت مثل باقي العائلات الأخرى. وحسب ما ورد إلينا ممن سبقونا أن الجد الأول لنا قد رزق بخمسة أبناء أسماهم: شافعي ، برغال ، عداسي ، عبد الحليم ، عودة . ومن هؤلاء الأبناء قد تفرعت أجيال وكل جيل كان يحمل إسم والده الذي أصبح جدا فيما بعد . بمعنى أن هذه الأسماء أصبحت تشكل أسماء عائلات مختلفة ولكن إذا عدت إلى الأساس فإنها عائلة واحدة والجد واحد .... طبعا جميع العائلات المذكورة أعلاه تعرف تماما هذه المعلومات .

إن أول محطة كانت لها أي العائلة أثناء الهجرة كانت قرية نعلين قضاء رام الله حاليا وتباعا القرى الأخرى الموصلة إلى رام الله بحكم قربها من مدينة اللد والتي كانت تابعة لها قبل عام 1948 والتي أصبحت فيما بعد تتبع مدينة رام الله بحكم الظروف التي طرأت عليها بعد النكبة. عانت العائلة أثناء سيرها من اللد لرام الله سيرا على الأقدام معاناة كبيرة جدا كباقي العائلات اللداوية الأخرى نتيجة شح المياه والحر الشديد وخاصة في شهر رمضان المبارك والناس صيام وتحديدا في شهر تموز من ذلك العام. حدثني كبار السن عن بعض القصص المأساوية التي شاهدوها أثناء سيرهم وهي أن كثيرا من الناس قد لقوا حتفهم في الطريق نتيجة العطش والإرهاق الذي ألمّ بهم في ذلك اليوم الحار . حدثني أخر أنه رأى سيدة ملقاة على قارعة الطريق ميتة وطفلها الذي لا يتعدى عمره أشهر معدودات مستلق على ثديها ظانا منه أنه يرضع ولكن والدته أصبحت في عالم أخر، فما كان من الحشد الذي كان يسير إلا أن التقط الطفل وأخذوه معهم والله يعلم أين هو الأن . حدثني من هم أكبر مني سنا وعاصروا تلك الفترة عن قصص مأساوية كثيرة منها ، أثناء طردهم من اللد وسيرهم ، كان يقابلهم اليهود على الطريق العام يفترشون حراما (بطانية) وعلى كل من يمر من أمامهم عليه أن يضع ما بحوزته من مصاغ ذهبية خاصة النساء وكل شيء ثمين لديهم وكذلك الفلوس إجباريا وبالقوة حيث أقسموا لنا يمينا أن ما على البطانية هي كومة كبيرة من الذهب تقدر بعشرات الكيلوات . حدثني أخر وهو أحد الأقرباء وكان عمره آنذاك لا يتعدى الثانية عشرة من عمره أنه وعندما كان مغادرا مع أهله وبحوزته دراجته (بسكليت ) أقسم لي يمين أنهم أخذوا الدراجة منه عنوة ووضعت بجانب كومة الذهب المسلوب غير مبالين بتوسلاته كطفل متمسك بدراجته وقد هددوه بالقتل أن هو لم ينصاع لأوامرهم . قصة مأساوية أخرى قد رواها لي أحد الأقارب ممن عاصروا تلك الحقبة وكان شاهد عيان ، أن كثيرا من الناس ونتيجة للعطش الشديد وعدم توفر الماء قد اضطروا لشرب الماء المتواجد بين تبن المواشي بعد أن يعصروه. وقصة أخرى روتها لي والدتي وهي شاهدة عيان عليها أن إحدى قريباتنا قد اضطرت لسقي طفلها من بولها لعدم توفر الماء وحاجة الطفل للشرب. وهناك قصص مأساوية كثيرة وكثيرة حول ذلك .. حسبنا الله ونعم الوكيل .

واصلت العائلة سيرها حتى حطت في مدينتي رام الله والبيرة في الكروم وتحت أشجار التين والزيتون وتحديدا في مدينة البيرة خلف مطحنة الرفيدي المقابلة حاليا للبنك الإسلامي الفلسطيني وقسم أخر توجه إلى قرية الطيبة قضاء رام الله ومن ثم عادوا واستقروا في مدينتي رام الله والبيرة حيث استقر بهم المقام في مخيم الأمعري وقسم أخر توجه إلى مدينة القدس وبقي هناك لفترة مؤقتة ثم غادروها إلى الأردن وما زالوا هناك وبعضهم ذهب إلى قرية عطارة قضاء رام الله ولبثوا فيها لبعض الوقت ثم ما لبثوا أن عادوا واستقر بهم المقام في مدينة البيرة وجزء يسير منهم غادروا واستقروا في مدينة غزة حيث عاد قسم كبير منهم بعد حرب عام 1967 إلى الضفة الغربية في محافظة رام الله والبيرة وقسم أخر كبير منهم واصل سيره إلى الأردن وما زالوا هناك حتى وقتنا الحاضر. أما الذين ما زالوا في قطاع غزة حتى الأن فهم قلّة متواجدين في مدينة غزة- تل الهوى ورفح والبريج والنصيرات ومنطقة الزوايدة وخان يونس. وهنا يوجد قسم كبير من العائلة قد استقر في الضفة الغربية وتحديدا في مدينتي رام الله والبيرة ومخيم الأمعري إلى يومنا هذا.

يعمل أفراد عائلة آل الشافعي في كل من الضفة الغربية والأردن وأماكن تواجدهم في التجارة والأعمال الحرفية المختلفة ومنهم الأطباء والمهندسون والمعلمون والمعلمات ومدراء المدارس وكثير منهم ذكورا وإناثا يحملون الشهادات الجامعية والماجستير بالتخصصات المختلفة. أستطيع القول أن أكثر من خمسة وتسعين بالمائة من أفراد العائلة هنا في فلسطين أو في الأردن قد تملّكوا الأراضي وبنوا عليها كباقي الناس ، أما النسبة الباقية إمّا ما زالوا يعيشون في المخيمات أو في بيوت مستأجرة. كثير من أفراد العائلة عملت بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم " غرّبوا النكاح " حيث تزوجوا من خارج نطاق العائلة ذكورا كانوا أم إناثا وذلك ليتسنى لهم الحصول على نسل سليم وقوي البنية يتمتع بصحة ممتازة وذكاء بارع بالإضافة أن تغريب النكاح يعمل على تقوية الأواصر والعلاقات مع العائلات الأخرى. هذا أمر نتمنى على الجميع العمل به ليخرج من الشعب الفلسطيني جيل سليم وقوي بعيدا عن التخلف ويكون قادرا على تحرير الأرض والعودة إلى اللد الحبيبة وكل فلسطين .

يتواجد أبناء العائلة في الضفة الغربية في كل من رام الله والبيرة وبيتونيا وجفنا والأمعري وأم الشرايط والقدس ونابلس ودير بزيع قضاء رام الله إضافة إلى قطاع غزة في المناطق التي ذكرتها في مستهل كتابي هذا . أمّا بعض نساء عائلة آل الشافعي (اللد) قد تزوجن من خارج نطاق العائلة من مناطق مختلفة في فلسطين مثل طيبة المثلث والرام والجلزون والجيب وقلقيلية والفوار قضاء الخليل وعتيل وصيدا قضاء طولكرم والطيرة ودير قديس وبيت ريما وجبع وبيرنبالا وكوبر قضاء رام الله ومن مدينة نابلس وبعض قراها مثل تل وبيديا. بعضهن يعيش في هذه المناطق والبعض الأخر في مدينة رام الله . هذا والقسم الأكبر من العائلة يتواجد في المملكة الأردنية الهاشمية وفي الشتات كدول الخليج العربي وأمريكا وفي أماكن أخرى متعددة ، بمعنى أن الضفة الغربية تحتضن ثلث افراد العائلة والثلثين الأخريين في المملكةالأردنية الهاشمية والشتات .

يبلغ تعداد أفراد العائلة في الضفة الغربية وقطاع غزة قرابة 2000 ( ألفي ) نفر وفي الأردن قرابة 2500 (ألفين وخمسمائة) نفر وفي الشتات (المهجر) قرابة 500 (خمسمائة) نفر ممّا يجعل المجموع الكلي لجميع أفراد العائلة حتى تاريخه قرابة الخمسة آلاف نفر ..

ديوان العائلة : وهو جزء لا يتجزأ من جمعية اللد الخيرية في محافظة رام الله والبيرة ويعمل تحت مظلتها .

في 24/4/1998 تداعى نفر من أبناء العائلة في الضفة الغربية لتأسيس ديوان يجمع أبناء العائلة على المحبة والألفة والتعاون والأخوة الصادقة والعمل البناء المثمر وعليه تم تأسيس الديوان ضمن أسس ثابتة تحت مظلة قانونية تحت نظام داخلي سليم وقد تم طبع العديد من هذا النظام وتم توزيعه على جميع أفراد العائلة آنذاك وبدون إستثناء . أريد أن أنوه هنا أن عائلة آل الشافعي (اللد) في الأردن قد سبقونا في إنشاء رابطة للعائلة هناك وقد كللت مساعيهم بالنجاح وما زالت الرابطة قائمة حتى الأن تعمل ضمن أسس قانونية ايضا.

أهداف الديوان :

يهدف الديوان إلى تحقيق ما يلي : -

1) جمع أبناء العائلة على الخير والمحبة والتعاون في سبيل حل المشكلات والقضايا التي تواجههم جماعات وأفراد مع التركيز على الأمور الإجتماعية والأسرية التي تهمهم وعدم الخوض في الشؤون السياسية أو الدينية أو الطائفية.

2) إتاحة فرص التعارف بين أبناء العائلة وبخاصة من يسكن في أماكن بعيدة ومتفرقة حالت عوامل كثيرة دون إلتقائهم والتواصل بينهم .

3) مساعدة العائلات المحتاجة ضمن الإمكانات المتوافرة في الديوان .

4) زيارة المرضى من أبناء العائلة وتفقد أحوالهم باستمرار .

5) مساعدة الطلبة المحتاجين على إكمال دراستهم الجامعية وذلك ضمن الإمكانات المالية المتوافرة في الديوان وحسب الأسس التي تعتمد لهذه الغاية .

6) العمل على إيجاد فرص عمل لأبناء العائلة الذين هم في حاجة إلى ذلك سواء لدى المشاريع التي يعمل فيها بعض أبناء العائلة أو لدى من يملكها منهم .

7) تمثيل الديوان في مناسبات إجتماعية تستدعي ذلك .

8) القيام بأية أعمال أو واجبات ذات علاقة بالمصلحة العامّة توافق عليها الهيئة العامّة .

موارد الديوان :

1) رسوم الإنتساب
2) الإشتراكات الشهرية
3) الهبات والتبرعات
4) إستثمارات أموال الديوان

إدارة الديوان :

يتولى إدارة الديوان هيئة إدارية منتخبة ...
1) الرئيس 2) نائب الرئيس 3) أمين السر 4) أمين الصندوق 5) أعضاء عدد خمسة

لجان الديوان :

1) لجنة الصندوق – اللجنة المالية
2) اللجنة الإجتماعية ومهمتها الوقوف على ترتيبات الأفراح والأتراح
3) لجنة الإصلاح ومهمتها إصلاح ذات البين بين أفراد العائلة

من أنشطة الديوان إضافة لما ذكر أعلاه يقوم الديوان في نهاية كل عام بإصدار تقويم سنوي (رزنامة) توزع على جميع أفراد العائلة بسعر رمزي جدا إضافة إلى توزيعها مجانا على جهات مختلفة في المحافظة .
هذه لمحة سريعة وموجزة عن عائلة آل الشافعي (اللد) مع أحلى تحية وأحلى باقة ورد من ديوان العائلة إلى جميع أهالي اللد في كل أماكن تواجدهم وتحية عطرة لكل أهل فلسطين .....



قام بكتابة هذه اللمحة السريعة والموجزة عن العائلة أخوكم / رباح جمعة الشافعي ( أبو جمعة)

تحريرا بتاريخ : 5/11/2010
Posted by Saheer Al-Bijawi on May 6, 2009 #76184

I was told that my grandfather and my father's house was adjacent to Huneidi family's house, Do you have any information and or photo's for this?
Posted by عيسى محمد العناتي on October 27, 2008 #55781

رحم الله ابائنا وامهاتنا واجدادنا .لقد تحملواالكثير وخسروا الغالي وماتوا بحسرة بعيدا عند فلسطين الطاهرة
من اصحاب ارض وبيارات الى لاجئين تحت رحمة من هم اقل منهم
Posted by أماني البابا on February 6, 2008 #28650

شكرا لم استطع تمالك نفسي عندما شاهدت صور مدينتي اللد التي نزح منها أهلي في 1948 و جمعتوني بها في الصور
Posted by Basem Jafar Karzoun on October 13, 2007 #21610

My Family Is one of the well known family of Lydd. The whole family was uprooted form this Mujahid City Back in 1948. They went mainly to Ramallah, and Amman /Jordan. I love Lyyd, eventhough I was not born there. It is My City, and my Grandfather's City. I always dream of would my life have been, if i was living there. Insha Allah one Day , i hope soon we will go back. I love Lyyd. Basem Karzoun